الجمعة، 18 مارس، 2016

سعادة بلا حدود

فى البدايه كنت اخفى اسمك بين نبضات قلبى فلا اذكره لاحد والان لا يحلو لى الحديث الا عنك ولك وبين كل كلمه واخرى اردد اسمك وكاننى اناديك كى تسمع ما اقوله عنك كاننى استمد الراحة والسعادة من حروف اسمك نعم فحتى اسمك يهبنى سعادة لاحدود لها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق