الجمعة، 18 مارس، 2016

مملكة الحب

وذابت كلمات العشق فى مملكة حبه ، تهاوت قيود قلبي على يديه، واستسلمت قلاع نبضي لمملكته فاصبحت لا اتنفس سوى عبير عطره، لا ارى سوى عيونه التى استودعت فيها كل كلمات حبي، و ارتبطت افكارى بنبع عشقه فلم تكن الا عنه وله ، ولم تكن واحتى وراحتى الا بين ثنايا قلبه و حياتى هى نبضه اصبح هو الروح ولا تعود لى الا معه وبه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق