الأحد، 7 فبراير، 2016

أبدا لن يموت


معك عرفت اجمل صورة للحياة، 
ومعك ايضا عرفت المعني الحقيقي للخداع. 
رأيت الحياة جميله وانت معي ، كل الوجوه باسمه وكل القلوب سعيدة ، رأيت الجمال في كل شئ واى شئ . كنت املا لي ، حلما بالسعادة اشتهيه ، كنت حياة وروح كنت كل الاشياء وكل الاشخاص. 
لكن لم تدم سعادتي كثيرا ، حتي ظهر الوجه الاخر لك ، حتي ظهر ان كلامك لم يكن الا من شفاهك فقط لم ينبع من قلبك ، لم تكن سوى خدعة كبرى اسمها حبيب. 
اتهمتني بالجنون لاني كنت افتقدك ، ابحث عنك ، اتوه دونك، عندما يحن قلبي اليك وانت بعيد عني لايام بل لاسابيع ، كنت ابحث عن قلبي الذى اخذته معك حيث تكون ، كنت افتقد دقاته التي تنطق باسمك ، كنت افتقدك وانت تتهمني بالجنون ، افتقد اهتمامك ، حنانك الذى جذبني اليك ، كلمات حبك الخادعة. 
نعم افتقدتك وافتقدت صفة الحبيب الذى كنت اصفك به . وحاول قلبي ان يدافع عنك ، ان يجد لك الف عذر ، حاول ان يلومني انا . ولكن مع تكرار المك ، مع توقف نبضات قلبي لانها ملكك ، توقف عقلي واخرس القلب ، فرايت ما لم اكن اراه ، رايتك ترفض ان تعطيني دواء قلبي الذى مرض بك وبحبك ، رآك وجها اخر للقسوة ، والانانيه ، رأى فيك كل ما كرهه في الاخرين ، كل ما كان يرفضه ، وظهر وجهك الاخر ، الوجه المخادع ، وجه الخيانه والكذب ، نعم رآك على حقيقتك ، وبكي القلب ، لم يبكي عليك ، بل بكى على نفسه ، بكى لانه صدقك يوما ما ، لانك كنت حلم السعادة له ولم يكن يعلم انك تقتله بالشقاء ، بكى القلب لانه رأى انك لم تكن تستحقه ، ولا تستحق كل الحب الكبير الذى اعطاه لك ، والان سيخرجك قلبي منه سيقطع شرايينه كي لا توجد به ولكنه ابدا لن يموت ، ابدا لن يخضع لك ولا لخداعك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق