الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

زهرة برية


كنت حلما لي تمنيت طويلا ان احصل عليه ، املا دعوت الله ان امتلكه ، كنت كل شئ وأى شئ 
اما انا فماذا كنت لك ؟ كنت هدفا حاولت ان تصيبه، عصفورا حرا قررت اصطياده ، زهرة بريه تملأ الدنيا جمالا، فكان قرارك ان تملك ذلك الجمال ، وفي النهايه تزهد فيه وتقتله حتي لايكون لغيرك .
 
احببتك فلم تحب الا نفسك ، اعطيتك الاهتمام فلم تعطني سوى الاهمال ، وهبتك الحب فاستكثرت علي حبك ، ولم تقدم لي سوى فتات وقتك .

والان حان وقت الرحيل ، فلن اكون يوما حبا لوقت الفراغ ، لن اهبك ما لم تستطع ان تقدمه لي ، ساتركك نادما علي زهرة بريه استطاعت ان تهرب من قبضة يدك وظلت محتفظة بجمالها ، عصفورا حطم اسوار قفصه وطار في الافق حرا سعيدا ، ساراك تبكيني ولن تحرك بداخلي شئ ، نعم فلقد احطتك باسوار حب لن تجد له مثيل ، ستبحث عني وستجدني امامك ولكن لن اكون انا بل ستكون صورتي سرابا تبحث عنه ، ستجدني في كل وجه تراه ولكنه لن يكون مثلي ، ساضحك انا لانني تركتك ، هربت منك بينما سجنتك انت داخل اسوار حب لن تستطيع ان تحطمه من داخلك

الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

حاول


ااااااااااه عندما يكون الالم بداخلك ولا تستطيع الهروب منه، عندما تكون الامال بداخلك مخنوقة وعندما لا تجد ما تقوله لنفسك عن احساسك بالفشل او ما تعترف به عن اخطاء لم تكن تريد ان ترتكبها او حياة رسمت لها وخططت بكل حرص وفشلت ان تمسك بخيوطها وتجعلها كما تريد 

عندما تجد ان الكثيرين ينظرون اليك على انك تعيش فى قمه السعادة وانت تؤكد لهم كل ذلك وانت بداخلك حزن عميق لا تستطيع ان تعرف لماذا اتى او من اين جاء ليضيع من فلبك كل فرحة او بهجة ، عندما تزيد احباطاتك وشعورك بالعجز عن التغيير عندها فقط 

توقف قليلا ارجع بالذاكرة الى الوراء حاول ان تجد ما يجعلك سعيدا غصبا عنك ما يرسم البسمه على شفاهك ما يجعل قلبك يبتسم ولو لمرة من عمر مضى حاول بكل قوة ان تعود الى ما كنت عليه حاول ان تزرع الابتسامه داخل قلبك

الأحد، 27 ديسمبر، 2015

عشق مؤقت


عندما احببتك. وهبتك كل حبي طاقة حب كنت ادخرها لمن يستحق عندما احببتك تمنيتك افضل واروع الرجال فرسمتك في خيالي فارس لا وجود له وانا اعلم ان زمن الفرسان قد انتهي عندما احببتك اعطيتك كل حب واهتمام وكانه لايوجد في العالم غيرك ووجدتك لاتري في الحبيبه بل رايتني وكانني استجدي منك الحب عشقتك كفارس وعشقتني كرغبه تروادك بين الحين والحين والان اقول لك اني لا ارضي يوما ان اكون عشق مؤقت لحين الحاجة فقط لا اقبل ان تكون كرامتي هي ثمن حبي فمن عاش بلا كرامه مات حبه وضاع منه كل شئ

الخميس، 24 ديسمبر، 2015

انغام الحب



كلمة كثيرا ما كانت تخطر ببالى وفكرى ، وكنت كثيرا ما افكر فى معناها ، ووجدت  ان لها معانى كثيرة مختلفة و  كلها تحمل نفس اللقب وهو الحب فيها ماهو متعارض ومنها ماهو متفق  ولكنها عندى كانت تحمل  مستقبلا  غامضا وخوفا من الالم والانين

ورغم كلمات الكثيرين عن روعته ، عن بهائه ، عن رونق له ينير الحياة،  يعطيها بهجة وجمال،رغم كل ذلك لم تحتفظ ذاكرتى الا بكلمات ألم وشوق، حنين و حزن  ، عذاب عاشقين انتهى حبهم الى اللامل ، وارتبط الحب عندى بتلك الكلمات 
فاعطانى عقلى اوامر قوية شديدة الا اسلم زمام قلبى لوهم اسمه الحب  قد اتأذى منه اكثر مما انال السعادة ، وسرت على تلك الاوامر ، اغلقت ابواب قلبي اوصدتها بمائة مفتاح ومفتاح،الى ان رايتك انت ، عرفتك ، تحدثت معك  ،فبدات قواى تنهار ببطء ، بدات اشعر بنبضات اخرى فى قلبي غير تلك التى اعتدت عليها ، حتى نظراتى اليك بدات تكون لها معنى اخر

فى البداية لم تكن سوى شخصا عاديا جدا ،ولكننا  كلما تقابلنا اختلفت افكارنا وبدانا فى النقاش الحاد وكاننا كنا على موعد كل يوم كى نختلف ونتعارك،  ويوما وراء يوم اكتشفك اكثر واتاكد انك رائع حتى فى اختلافك رائع ، كم انت رائع بحنانك ورقتك رغم قوتك ، كم هو جميل معنى الوفاء لديك وبدات اقترب منك اكثر ، وكانت خلافاتنا تجمعنا اكثر ، وتقربنا وتجعل قلوبنا تتلامس ، تتفق نبضات قلوبنا على ان تدق معا ، وشعرت بشئ غريب يجتاح قلبي ، يهزمه ، يحطم اغلاله ، يهز كيانى ، يدفعنى الى ان اهتم بك الى ان اقترب منك اشتاق الى صوتك ،  كلماتك ،حتى غضبك  كنت اشتاق اليه 

وبدا قلبي فى الاستسلام  وبدات اعرف ان للحب حلاوة وجمال، بدات اشعر بكل الكلمات الجميلة اللى قيلت عنه ، عرفت معنى السعادة  ووانت معى ،معنى النظرات التى تتحدث عندما يعجز اللسان ، معنى ان اتذكر كلماتك انت  فقط دون كل الكلمات،  ان تظل فى اذنى وكانها احلى الانغام،  ولم ارى فى العالم غيرك انت   فقط،  سيطرت على عيونى  ، قلبي ، حتى عقلى الذى رفض الحب مرات ومرات لم يستطع ان يقاوم حبك 

وجاءت اسعد لحظات  حياتى ، عندما اخبرنتى بحبك ،عندما سمعت احلى الكلمات وارقها ، ، سمعت نغما لم يغادرنى جعل نبضات قلبي تتراقص على نغماته ، وروحى تطير معه ،  انفاسي تغادرنى وتعود تحمل معها نسيم السعادة ، وبدات اعرف كل لحظات الحب الجميلة ، حتى الشوق واللهفة والحنين عرفت ان لهم الم لذيذ، وعرفت معنى الحياة ،  رايت الربيع يعود،  ورائحة الورود تنتشر

فما اجمل اللحظات التى كنت اراك فيها رغم علمى اننى من الصعب ان اراك .
ما اجمل اللحظات التى كنت اجدك تحدثنى لتسالنى عن حالى وانا اتالم رغم  عدم علمك بما اعانيه وزاد حبي لك مع مرور الايام ،وكان كل يوم يؤكد لى حبك دون ان تتكلم ، كان يكفينى ما تفعله من اجلى

وشعرت بامانى معك انت فقط ، راحتى فى الحديث الا تكون الا بوجودك ، شعورى بنفسي وقوتى لا يكون الا وانت بجانبى فكنت لى العمر الذى بدا معك فقط ،  الواحة التى  اشعر فيها بالراحة ،  الامل الذى اعيش من اجله ،كنت لى الحياة والعمر الاتى
وتمر الايام يا حبيب العمر،

وها انا احمد الله كل يوم على انى اغلقت قلبي عن من سبقك وانه لم يفتح الا لك  ومن اجلك ، احمد ربى على انى لم اعرف الحب الا على يديك ، لم اتعلم حروفه وكلماته الا معك 
نعم فما اجمل الحب عندما يكون حقيقة وليس وهما ، صدقا وليس خداعا 
ما اجمل حبي بك 
وما اجمل ان اكون انا انت 
يا حبيب العمر 


الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2015

سوف اتنازل عن حبك





قررت ان اتنازل عن حبي ، وان يهجر قلبي حبك ، ان اعود الى نفسي ، واصبح انا كما كنت ارغب وليس كما رغبت انت عندما اعطيتك حبي لم اطلب منك الا حبا صادقا ، يرى انى انسانة ترغب فى ان تسمع كلمة او همسة تدل على حبك ، ولم انتظر تلك الكلمات التى رايت انت انها لا تعبر فى الواقع او عن معنى الحب الحقيقي ، فانتظرت ان ارى منك ما يدل على حبك ، ما يدل على تفهمك لى او خوفك على ، فلم اشعر يوما بقلقك على ، او انك تعرف متى احتاجك ، ومتى اريد حديثك وكلامك ولكننى شعرت اننى فى اخر اهتماماتك ولا تلجا لى الا فى وقت فراغك حبيبي او يا من كنت حبيبي الحب اهتمام ، احتواء ، خوف وقلق على المحبوب ، حزن وضيق ، لالمه ، وقد تتالم اكثر منه ، الحب التقاء روحين لا يبعدان ابدا وبمرور الايام يصبحا روحا واحدة هذا ما اعرفه عن الحب وما لم اجده معك فشعرت بفراغ لايوجد بين المحبين والم لاشتياق لا تجده عند الحبيب وقهر الاحتياج لكلمة تريد سماعها ولا ينطقها من تحب لذلك حبيبي قررت ان اتنازل عن حبك ، وان اودعك ففى النهاية انت لاتستحق حبى

السبت، 5 ديسمبر، 2015

الأمنية


كنت ارى الكون بلا امل ، ارى الحياة بنظارة امتلات بالغبار فلا تكاد تلمح شيئا ، كانت كل الابواب مغلقة فى وجهى او انا من جعلت ذلك الوهم يمتلكنى ، عزفت عن الحياة وعن الحب بلا مبرر، وكاننى  سأعاقب لو حاولت ان اعيش، ان ابتسم، ان ارسم املا جديدا لغد باسم ورايتك فى اروع مصادفة فى حياتى، استمعت اولا الى نبرات صوتك وانت تتحدث ،شعرت بشعور غريب يمتلكنى،  يسيطر على تفكيرى بل على مشاعرى ، ولم اعلم لما جذبنى هذا الصوت وكانه صدر من الاعماق ليدخل الى اعماقى  ، وانصت الى ذلك الطرب الجميل الذى سمعه قلبي قبل اذنى ، شعرت باهتمامه الذى جعلنى اذوب سعادة ، وبدأ العزف على اوتار قلبي ، ليعزف بنبضاته  اشجى الحان الحب ، فأستجاب القلب ليكونوا معا اجمل سيمفونية حب عزفت فى الحياة ، فعزفوا اسطورة حب وكأن الكون عاجز عن ان يحتوى مثلها من قبل ومن بعد

نعم ......... اعلن قلبى الاستسلام ، رفع رايته البيضاء ليقول له  احبك ، ليسأله المزيد من العزف على اوتاره ، وبدات ارى واقعا اخر غير واقعى ، ارى عالم بلا حدود من الجمال ، عالم يعيش فى سيمفونية حب متناغمة ، وكان العالم هو الذى تبدل ولست انا من محت الغبار عن رؤيتها للحياة  ، عرفت اننى يجب ان اعيش ، ان ارى كل الحياة ، ولكننى لم ارى الحياة الا فيه هو  ، كان هو مرآتى فى العالم ، عيونى التى لا ترى الا مايراه وانحصر عندى العالم كله فى حرفين فقط هو ، احببته ، شعرت ان حياتى دونه بلا روح او نبض ، احببته ،ورايت انه الحياة ، الروح التى اعيش بها ، اصبح هو انا اكثر من نفسي وكلما مر الوقت كلما زاد لهيب الحب بيننا ، وكلما زاد تعلقنا معا ،  وكلما عرفته اكثر كلما ادركت كم هو افضل من الاخرين ، وكلما عرفت الاخرين كلما ادركت اننى حظيت بافضلهم ، واصبحت اجمل لحظات سعادتى عندما انظر  فى عينيه اقرا كلمات حب خافية عن كل العيون الا عيناى

نعم......... فانا  وحدى من تقراه دون حديث ،  من تعرف خفاياه من نظرة عين واحدة .
وبمرور الايام اصبحت لا ارى فى عالمى سواه ، ارى ان سعادة الدنيا ليست الا فى نظرة لوجهه ، فى ابتسامة اراها فى عينيه ، فى كلمة حب يقولها لى ، فقد اعطانى الحنان ، الاحتواء ، الامان ،  اعطانى كل ما يملكه من حب ،اعطانى قلبه وروحه 
واصبحت دعوتى الدائمة واغلى امنياتى  ان تكون ابتسامته،  ورضاءه عنى هو اخر ما اراه فى دنيتى